أحداث ومناسبات

معاهدة تفاهم بين نقابة أطباء لبنان -طرابلس وجمعية مكارم الأخلاق الإسلامية

30 November 2018 17:00 ~ 01 January 1970 02:00
نقابة أطباء لبنان - طرابلس
congress


تم توقيع معاهدة تفاهم ومساعدة بين نقابة اطباء لبنان طرابلس بشخص سعادة النقيب د.عمر عياش وجمعية مكارم الاخلاق الإسلامية -الميناء- بشخص سماحة الشيخ ناصر الصالح رئيس الجمعية في قاعة المكارم ودار الاكارم بحضور سماحة مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار وامين دار الفتوى الشيخ محمد الإمام وممثل عن الرئيس ميقاتي وممثل عن الوزير الصفدي ورئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين وشخصيات رسمية واجتماعية ونقابية وإعلامية .
وقد اكد النقيب عياش على بنود المعاهدة التى تخدم بكاملها برامج المكارم الانسانية والإجتماعية والخيرية لتبقى نقابة الاطباء دائما بخدمة الانسان الفقير والمريض والمسن، و قال في كلمته :
- إنها من فيوضات الرحمة والتوفيق ان نخطو بإيمان نحو تثبيت حق الإنسان في العيش الكريم المسكون بالعافية الرعائية والصحية وهذا التعاون المثمر بين النقابة الأم نقابة اطباء لبنان .طرابلس التي تسعى دائما لتأطير الشراكة الإنسانية حيث تتطلب الحاجة والواجب والضمير المهني ةلا يتوانى الجسم الطبي النبيل ان مستعدا وغب الطلب والمسارعة لتقديم العون لكل مواطن فكيف اذا تضافرت اواصر المعاهدة الخلاقة مع جمية هي الام ايضا والمشهود لها السعي الدؤوب لتفريج كربة الفقير والمريض وإكرام الشيخوخة وبر الوالدين .والتي تأست بالحديث الشريف للنبي الكريم عليه الصلاة والسلام " إنما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق"
فجمعية مكارم الاخلاق الإسلامية في الميناء برعاية ورئاسة سماحة الرئيس الشيخ ناصر الصالح مع كوكبة من العاملين معه لرفعة الانسان وإيوائه والوقوف على حاجته وكرامته .
اليوم نوقع على تفاهم وتعاون وتوثيق لتقريب المسافة بين المطر الرحيم لرواء الارض لسنابل الحياة وينابيع النمير الصافي من اجل حياة كريمة لاهلنا اينما كانوا وكيفما كانت مشاربهم فهوية الأنسان هوية واحدة موحدة على نهج القول النبيل " إن الله لا ينظر الى صوركم وانما ينظر الى اعمالكم" في قلوبنا كنقابة وجمعية طاقات من وداد وبرامج لصناعة ثقافة السعادة .
مع الانسان دائما ومع الخؤر دائما وفي ذلك فليتنافس المتنافسون.
كما شكر الشيخ الصالح همة سعادة النقيب عمر عياش ودوره الريادي والمتطلع دائما نحو تطوير العمل النقابي والذي استطاع ان يعطيها ابعادا انسانية جليلة خاصة ان الاتفاقية هي لصالح جمعية مكارم الميناء واهدافها الانسانية وقد قدم سماحة الشيخ ناصر الصالح درعا تكريميا وتقديريا لسعادة النقيب د.عمر عياش بعد توقيع الاتفاقية .